شقيق جورج فلويد يطالب الكونغرس بإجراءات لمواجهة “عنف الشرطة” الأمريكية

حث شقيق جورج فلويد، الذي أثارت وفاته أثناء اعتقال الشرطة له احتجاجات واسعة ضد العنصرية، الكونغرس الأمريكي على تمرير إصلاحات لمواجهة “عنف الشرطة”.

وقال فيلونيز فلويد، خلال جلسة استماع أمام مجلس النواب، إن شقيقه لا يمكن أن يصبح “اسما آخر على القائمة”. وأضاف: “كونوا قادة تحتاج إليهم هذه الدولة وهذا العالم”.

وتوفي جورج فلويد، وهو أمريكي من أصول أفريقية، في مينيابوليس في مايو/ أيار الماضي، بعد أن ضغط رجل شرطة أبيض البشرة بركبته على عنقه لما يقرب من تسع دقائق.

وصُورت اللحظات الأخيرة للحادث على الهواتف المحمولة.

وطُرد أربعة من أفراد الشرطة بسبب الحادث، ووجهت اتهامات لهم بالضلوع في مقتل فلويد.

ما الذي حدث في الكونغرس؟

استمع مشرعون في اللجنة القضائية بمجلس النواب إلى شهادات نشطاء حقوقيين ومسؤولين عن تطبيق القانون، بعد يوم من مراسم تشييع جنازة جورج فلويد، البالغ من العمر 46 سنة، في هيوستن.

وتعتزم اللجنة إرسال مشروع قانون في جلسة موسعة أمام مجلس النواب الذي يتزعمه الديمقراطيون بحلول 4 يوليو/ تموز بشأن مكافحة عنف الشرطة والظلم العنصري.

توفي جورج فلويد في مينيابوليس بعد أن ضغط رجل شرطة أبيض البشرة بركبته على عنقه لمدة 9 دقائق
Image captionتوفي جورج فلويد في مينيابوليس بعد أن ضغط رجل شرطة أبيض البشرة بركبته على عنقه لمدة 9 دقائق

يأتي ذلك في ظل نقاش دائر في الولايات المتحدة بشأن ممارسات الشرطة والمساءلة، وبشأن انعدام المساواة على أساس عرقي.

وقال فيلونيز فلويد، البالغ من العمر 42 عاما، متأثرا أمام مجلس النواب: “أنا هنا لأطلب منكم وضع حد للآلام. ضعوا حدا للآلام. جورج طلب المساعدة وتجاهلوه. أرجوكم اصغوا إلى ندائي الآن، إلى نداءات عائلتي، ونداءات من ينزلون إلى الشوارع في العالم”.

وأضاف: “الناس ينظمون مسيرات في الشوارع ويقولون كفى”.

وقال جيرولد نادلر، رئيس اللجنة الديموقراطية: “يجب أن نتذكر أن (جورج فلويد) ليس مجرد قضية، إنه اسم يهتفون به في الشوارع، كان رجلا، وله عائلة، نحزن على فقده”.

ويتضمن مشروع القانون الذي اقترحه الديمقراطيون إصلاحات من بينها حظر استخدام الشرطة أجهزة الاختناق، وفرض تدريبات مناهضة للعنصرية، وحظر نقل أفراد الشرطة المفصولين إلى قوة أخرى وتسهيل رفع دعاوى قضائية بسبب الانتهاكات.

وليس من الواضح إذا كان ثمة دعم من الحزبين أم لا.

وقال جيم جرودان، ممثل اللجنة الجمهوري: “حان وقت إجراء مناقشة حقيقية ونقاش حقيقي والتوصل إلى حلول حقيقية بشأن معاملة الشرطة للأمريكيين من أصول أفريقية”، بيد أنه أشاد أيضا برد فعل الرئيس دونالد ترامب على وفاة جورج فلويد.

وكان ترامب أيد رد الفعل الحازم من جانب قوات الأمن تجاه الاحتجاجات العنيفة.

ماذا يحدث مع شرطة مينيابوليس؟

قال ميداريا أرادوندو، قائد الشرطة في مينيابوليس، أثناء انعقاد جلسة الاستماع في مجلس النواب، إن إدارته يمكن إصلاحها، وتعهد بألا تضيع وفاة جورج فلويد سدى.

وأضاف أنه من بين الإصلاحات سيُطبَق نظام إنذار مبكر جديد لتحديد سلوك أفراد الشرطة.

وتعهد غالبية أعضاء مجلس المدينة يوم الأحد بحل قسم الشرطة واستبداله بنموذج جديد للسلامة العامة.

أحدث التطورات الأخرى

  1. في نيوجيرسي، أُوقف موظف بشركة “فيديكس” ورجل شرطة في السجون عن العمل بعد نشر مقطع مصور لرجلين يظهران فيه وهما يمثلان واقعة وفاة جورج فلويد، في مسعى للسخرية من الأشخاص الذين يحتجون على وحشية الشرطة.
  2. اتهم رجل شرطة في نيويورك بالاعتداء بعد أن طرح متظاهرة على الأرض خلال مسيرة في 29 مايو/أيار في بروكلين.
  3. تحقق الشرطة في مينيابوليس في منشورات على فيسبوك يقال إنها من رجل شرطة على قيد وظيفته سخر من المتظاهرين وشجع اللصوص على استهداف حي يغلب عليه مهاجرون صوماليون.
  4. واصل المتظاهرون المناهضون للعنصرية استهداف تماثيل يعتقدون أنها تمجد التاريخ الإمبريالي، إذ ألقي تمثال كريستوفر كولومبوس في بحيرة في فرجينيا وهشم رأس تمثال آخر في بوسطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *