تسليم علي قشيب للجنائية الدولية: كيف تطورت قوات الجنجويد في دارفور؟

قالت المحكمة الجنائية الدولية الثلاثاء إن علي قشيب زعيم ميليشيا الجنجويد في إقليم دارفور السوداني سُلم للمحكمة لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بعد أن سلم نفسه للسلطات في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقشيب هو أول مشتبه به سوداني يُسلم إلى المحكمة الجنائية الدولية. وكانت المحكمة أصدرت مذكرة توقيف بحقه في عام 2007، متهمة إياه بالقتل والاغتصاب والنهب في منطقة دارفور بغرب السودان بين عامي 2003 و2004.

وقتل الصراع في دارفور ما يقدر بنحو 200 ألف شخص وأدى لنزوح 2.5 مليون من منازلهم. وقالت منظمات حقوقية إن عمليات القتل هناك ترقى إلى إبادة جماعية.

ويقول مدعون إن قشيب كان قائد ميليشيا الجنجويد الموالية للحكومة التي قادت هجمات على البلدات والقرى أسفرت عن مقتل العشرات على الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *