وفاء كلب ينتصر على غدر كورونا

رغم آلام فيروس كورونا ومعاناتها التي لم تترك أحداً سواء مصاباً أو مخالطاً أو من يتوجس خيفة من الإصابة، و في ظل هذا الخوف البشري سطر كلب في مستشفى بووهان ملحمة من الصبر والوفاء حيث مكث 3 أشهر يرفض مغادرتها إلا مع صاحبه ولكن هيهات فقد غادر صاحب الكلب الحياة ومازال الكلب ينتظر خروج صاحبه ليعودا معاً إلى البيت

وتعود تفاصيل القصة المثيرة بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية وصول الكلب، الذي يبلغ من العمر 7 سنوات، مع صاحبه المسن إلى مستشفى ووهان تايكانغ في ذروة تفشي وباء فيروس كورونا في شهر فبراير الماضي بحسب صحيفة الشرق الأوسط

وتوفي الرجل بعد خمسة أيام فقط من دخول المستشفى، لكن الكلب رفض المغادرة وفقاً لما أكده منظف المستشفى تشو يوتشن

وتوفي الرجل بعد خمسة أيام فقط من دخول المستشفى، لكن الكلب رفض المغادرة وفقاً لما أكده منظف المستشفى تشو يوتشن

وانتظر الكلب صاحبه في بهو المستشفى لأكثر من ثلاثة أشهر، غير مدرك أنه لن يعود

في البداية، كان الأطباء والممرضات يقومون بإطعام الكلب، إلا أنه في 13 أبريل، وبعد أن رفعت ووهان قيودها على الإغلاق وتم فتح المتجر الخاص بالمستشفى، تولت صاحبة المتجر وو كويفن رعاية الكلب وتقديم الطعام له

وقالت وو: «لاحظت أول مرة الكلب الصغير عندما عدت إلى العمل في منتصف أبريل. وقررت أن أطلق عليه اسم شياو باو (أي الكنز الصغير)»

وأضافت وو: «قالوا لي إن صاحب شياو باو، وهو رجل مسن، توفي نتيجة إصابته بكورونا، لكن شياو باو لم يكن يعلم وظل في المستشفى بحثاً عنه. لم يغادر المستشفى قط. كان موقفه مؤثراً بشكل لا يصدق، إنه مخلص للغاية»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *