مقهى في ألمانيا يبتكر طريقة طريفة للإبقاء على مسافة التباعد الاجتماعي

ابتكر مقهى في شمال شرق ألمانيا طريقة طريفة للإبقاء على مسافة الأمان المطلوبة بين زبائنه التي تندرج ضمن إجراءات التباعد الاجتماعي، قبيل افتتاحه عقب تخفيف إجراءات الإغلاق جراء تفشي فيروس كورونا.

ونشر مقهى روث، الموجود في شفيرين في ولاية مكلنبورغ-فوربومرن، صورة على فيسبوك عند إعادة افتتاحه يظهر فيها زبائنه وهم يرتدون قبعات تحتوي على أنابيب اسفنجية رغوية طويلة كتلك التي تستخدم عادةً في حمامات السباحة. ويبلغ طول هذه الأنابيب [link] متر، وتضمن لحاملي القبعات البقاء على مسافة مناسبة من بعضهم البعض.

وفي مقابلة مع يورونيوز، أوضحت صاحبة المقهى، جاكلين روث، أن المقهى أعيد افتتاحه في عطلة نهاية الأسبوع يومي 9 و10 أيار/ مايو بعد إغلاق استمرت مدته ستة أسابيع.

وقالت إن فريقاً من القناة التلفزيونية الألمانية RTL، جاء لتصوير إعادة فتح المقهى وأحضر معه هذه القبعات. وتابعت روث: “لقد جلبوا لنا قبعات ضخمة وكانت المبادرة رائعة جدًا. الحفاظ على المسافة أمر مهم للغاية”. وجدت الفكرة طريفة “خاصة بعد لحظات لم تكن مضحكة على الإطلاق”.

وسرعان ما انتشرت الصورة بمجرد نشرها على فيسبوك مع أكثر من 2800 مشاركة حول العالم.

كان على المقهى إدخال تدابير صارمة أخرى ليتمكن من إعادة الافتتاح. توضح السيدة روث، أن لوائح الطعام مصنوعة ليتم التخلص منها بعد الاستخدام وأنه لم يعد هناك زهور أو شموع على الطاولات، وتؤكد أن “الجو لم يعد كما هو، فقد أصبح معقمًا”.

بدأت ألمانيا في تخفيف القيود في نهاية نيسان/ أبريل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *