التكييف ينقل كورونا.. نصائح بديلة لتهوية المنازل

ما زال فيروس كورونا المستجد، مستمر بالتمحور كل فترة والأخرى، فعلى الرغم من توقع البعض، انتهاء الأزمة مع ارتفاع درجات الحرارة، بات الحديث عن انتقال العدوى من هواء التكييف منتشرا، خاصة بعد ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن توصل العلماء إلى هذا الاعتقاد، بعدما عثروا على آثار للفيروس داخل فتحات التهوية، في وحدات التكييف بمستشفى في سنغافورة، ما يزيد من سرعة وسهولة انتقال العدوى بين الأشخاص، على حد وصفهم.

الأمر الذي يضع الكثير، في مخاوف تشغيل التكييفات لفترات طويلة، ما قد يتعارض بالفعل مع حرارة الجو الحالية.

ويقدم “هن”، نصائح لتهوية وتبريد المنزل دون تكيبف، وفقا لـwiki how، التي جاءت على النحو التالي:

أسدل الستائر

إسدال الستائر، وأغطية الشبابيك أثناء النهار على حجب أشعة الشمس.

أغلق النوافذ والأبواب

اتركها مغلقة طوال الفترات الحارة من اليوم، ولا تفتحها إلى في الليل ويصبح الجو باردًا بما يكفي.

فتح كل الأبواب الداخلية في المنزل، ما يساعد بدوره على زيادة التهوية، خاصة أن تركهم مغلقين على تخزين حرارة النهار، وجعل المنزل لا يبرُد بسهولة أثناء الليل.

ضع مروحة سقف أو الشفاطات التي توضع في النوافذ العلوية لكي تسحب الحرارة المجمعة أعلى الغرفة وتدفعها للخارج.

ضع المروحة المتنقلة أرضًا بحيث تحرك الهواء البارد من الأرض التي تدنوها، وتدفع الهواء الحار للأعلى نحو السقف.

ستعمل تشكيلة من المراوح لخلق حركة تهوية جيدة.

حرك الهواء الساخن للخارج عن طريق وضع شفاط تهوية قوي بجوار نافذة واستعمل مراوح متحركة، بالقرب من نافذة أخرى لتحرك، هواءً منعشًا باردًا في المكان.

أغلق كل مصادر الحرارة، خاصة الفرن.

أطفئ المصابيح وأجهزة الكمبيوتر في الأوقات التي لا تستعملهم بها.

أغلق مصابيح الضوء الساطعة، لأن ينبعث منها حرارة، واستبدلها بمصابيح بيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *