الرئيسية / منوعات / احذفه فورا.. تحذير خطير من تطبيق يبيع الصور والفيديوهات الشخصية لمستخدميه

احذفه فورا.. تحذير خطير من تطبيق يبيع الصور والفيديوهات الشخصية لمستخدميه

تحذير من تطبيق يبيع الصور والفيديوهات الشخصية لمستخدميه

يسعى مستخدمو الهواتف الذكية بشكل دائم للتعرف على جميع الثغرات الموجودة في التطبيقات التي يقومون بتحميلها على هواتفهم وما إذا كانت هذه التطبيقات آمنة أو لا حتى يمكنهم الحفاظ على بياناتهم وإبقاءها آمنة، وقد أطلق موقع “فوربس” تحذيرًا لمستخدمي الهواتف الذكية من تطبيق يبيع الصور والفيديوهات الشخصية لمستخدميه ويعرض بياناتهم لخطر كبير.

وعن التطبيق، فيُدعى SuperVPN وهو متواجد على الهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد، إذ يحتوي التطبيق على ثغرة تتسبب في تهديد بيانات خصوصية أكثر من مليون مستخدم قاموا بتحميل التطبيق، وتصل خطورة هذه الثغرة إلى أنها قد تتسبب في سرقة بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بالمستخدم.

ولا تتوقف خطورة التطبيق عند هذا الحد، بل إنها تصل إلى تعرض بيانات المستخدم كالصور ومقاطع الفيديو الخاصة به إلى بيعها عبر الإنترنت، وكذلك قد يتعدى انتهاك الخصوصية إلى تسجيل المحادثات الخاصة بالمستخدم.

تحذير هام وضروري لحذف تطبيق SuperVPN إذا كنت تستخدمه

تحذير من تطبيق يبيع الصور والفيديوهات الشخصية لمستخدميه

وكانت VPNpro قد حذرت أن أكثر من 105 ملايين مستخدم قد يتعرضون لسرقة البيانات الشخصية الخاصة بهم، إذ تكمن مهمة شبكات VPN في إنشاء نفق آمن بين جهاز المستخدم والانترنت، ومن ثم توجيه كلمة السر الخاصة بالمستخدم عبر خادم VPN وذلك بهدف إخفاء موقع المستخدم ونشاطه عبر الانترنت.

أما عن فريق البحث في CyberNews، فقد ذكر الفريق أن مستخدمًا في منتدى قراصنة شهير يقوم ببيع 3 قواعد بيانات، وقد زعم أنها تحتوي على بيانات اعتماد المستخدم وبيانات الجهاز المسروقة من 3 خدمات VPN مختلفة.

وبمراجعة عينة من هذه البيانات المخترقة، فقد اكتشف فريق البحث أنه لم يتم مشاركة جميع البيانات إلا أنهم لاحظوا تسجيل الأجهزة وتخصيصها وتعريض بيانات هامة للمستخدمين للخطر، لينصح الفريق بضرورة حذف التطبيق على الفور في حالة تواجد على هاتف مستخدمي نظام الأندرويد.

شاهد أيضاً

500 ألف جنيه لكل شخص غير موظف من بنك مصر| التفاصيل

من الممكن أن يقع عدد من أصحاب المهن الحرة أو غير الموظفين في ورطة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *