الرئيسية / منوعات / مراسل قناة “بي بي سي” يغادر الصين

مراسل قناة “بي بي سي” يغادر الصين

مراسل قناة

انتقل مراسل قناة “بي بي سي” في بكين جون سودوورث مع أسرته إلى تايوان بعد تعرضه لضغوط وتهديدات من السلطات الصينية.

وقالت “بي بي سي” إنها فخورة بما قدمه من عمل صحفي، مؤكدة أنه سوف يظل مراسلها في الصين، علما أنه تحصل على جوائز عن تغطيته لمعاملة السلطات الصينية لأقلية الإيغور المسلمة في إقليم شينجيانغ.

وصرح سودوورث، الذي استقر في الصين منذ تسع سنوات، بأنه غادرها إلى تايوان بعد أن أصبح بقاؤه فيها صعبا إلى حد كبير.

وخلال مغادرته، تبعه وعائلته أفراد شرطة في زي مدني إلى صالة تسجيل المغادرة في المطار، علما أن يوفون موراي، زوجة سادوورث تعمل مراسلة في الصين لصالح قناة “آر تي إي” التابعة لجمهورية إيرلندا.

وأكد سودوورث أنه يعتزم الاستمرار في العمل كمراسل لـ”بي بي سي” في الصين من تايوان، كما لا يزال فريق العمل الخاص به في بكين.

من جهة أخرى، اتهم مقال نشرته صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية نقلا عن مصدر لم تذكر اسمه، سودوورث بأنه “مختبئ في تايوان بعد أن أصبح سيء السمعة في الصين بسبب الكثير من قصصه الإخبارية المنحازة عن إقليم شينجيانغ الذي يرجح أنه منشأ كوفيد-19”.

ويتراجع عدد المؤسسات الصحفية الدولية العاملة في الصين، حيث طردت السلطات في بكين مراسلين لـ”نيويورك تايمز”، و”واشنطن بوست”، و”وول ستريت جورنال” ومراسلين آخرين الشهر الماضي.

كما غادر آخر مراسليْن لوسائل إعلام أسترالية بعد خلافات دبلوماسية بين الصين وأستراليا.

شاهد أيضاً

اليوم.. اختبار طبي للاعب الزمالك لتحديد موقفه من القمة

كشف الدكتور محمد أسامة رئيس الجهاز الطبي للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، عن أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *