الرئيسية / منوعات / في قسم “السياحة والسفر”- اكتشف عمشيت الراقية بهدوئها وأبنيتها التراثية

في قسم “السياحة والسفر”- اكتشف عمشيت الراقية بهدوئها وأبنيتها التراثية

عمشيت هي بلدة لبنانية ساحلية، تقـع شـمالي منطـقة جبيل، وهي تلتصق بالبحر من جهة الشرق ومن ثم ترتفع تدريجياً لتصل إلى 160 مترًا فوق سطح البحر

تبعد عمشيت عن العاصمة بيروت 37 كلم، وعن مدينة جبيل 3 كلم، وهي تشتهر بشاطئها الصافي وأمواجها المتلألئة، وهي تعدّ ملاذًا للباحثين عن الاسترخاء والجمال. عمشيت الراقية بهدوئها، وأبنيتها التراثية وحدائقها وطبيعتها، هي من البلدات الساحلية القليلة التي حافظت على منازلها التقليدية التي يتميز بعضها بحدائقه الكبيرة وهندسته المعمارية ذات الطراز الغربي والشرقي

كما وتتميز عمشيت بطبيعتها الخلابة، إذ يحدّها من الجهتين الشمالية والجنوبية نهرا بعشتا والفرطوش اللذان يجريان في الوادي وتغطيهما غابات أشجار السنديان والصنوبر. كما وتزين الشوارع وباحات البيوت مجموعة كبيرة من الأشجار المثمرة

والحرجية كالغار والصنوبر والشربين والكينا

أما بالنسبة للتسمية فلقد اختلفت الآراء حولها، منهم من يعتقد أن عمشيت هي لفظة عبرية ومعناها ” قوم شيت” أو “قبيلة شيت”، ويُعتقد أيضًا أنها كلمة سريانية تعني “الشعب السادس”، أو “شعب شيت” باللغة الآرامية، في إشارة إلى الإله الفينيقي

تصوير حسن عسل

نظرًا لجمالها الطبيعي الذي يجمع بين بحرها الأزرق وتلالها الخضراء، وقصورها التراثية التّاريخية التي تعكس أروع فنّ معماري قديم، استقطبت عمشيت العديد من الرحّالة والكتّاب الأجانب واللبنانيين وغيرهم من الشخصيات الفكرية والسياسية الذين وصفوا طبيعتها بأجمل الأوصاف وأطلقوا عليها عدة ألقاب مثل الفردوس وعروس بلاد جبيل؛ أبرزهم موريس يارس، الكولونيل تشرشل، بوردو، أرنست رينان، الرئيس ديغول والعلامة الشيخ سعيد الخوري الشرتوني والشيخ ابراهيم اليازجي وأمين الريحاني الذي ذكرها في كتابه قلب لبنان

وبسبب انتشار أشجار النخيل في حدائق قصورها وبيوتها النموذجية والتي تعود لمئات السنين، لقّبت عمشيت أيضًا بـ”بصرة لبنان”. فلقد أحضرالعمشيتيون النخيل من البلاد العربية وخصوصاً العراق، وهي تكسب البلدة منظراً فريدًا يميزها عن البلدات المجاورة

اهتمّ سكان عمشيت، على مرّ السنين، بالمزروعات الصناعية، كالتوت والتبغ والكرمة والزيتون. فاشتهروا بتربية دود القز، واتقنوا أيضاً زراعة التبغ الذي كان يصدّر إلى مصر وتركيا بسبب جودته. كما وعرف أهالي البلدة زراعة التين الذي اشتهرت به عمشيت لجودة أصنافه وثمرته

لا يوجد في عمشيت أية مدلولات تاريخية أو أثرية موثقة تشير إلى تاريخ نشأتها بالرغم من وقوعها بالقرب من مدينة جبيل التاريخية، ولكن هناك بعض النواويس الرومانية المدفونة قرب كنيسة ما جرجس

تزخر عمشيت بالعديد من المعالم السياحية والتراثية وهي تجذب الباحثين عن الهدوء والاسترخاء، والتي يفضّل استكشافها سيرًا على الأقدام لعيش تجربة راقية واستثنائية

الساحة

تشتهر عمشيت بساحتها الجميلة التي يطلق عليها تسمية “ساحة الجيش اللبناني” تقديراً له والتي صممها مهندسون من أبناء البلدة. ويوجد فيها أيضًا مبنى تراثي يُعرف بـ”ذاكرة عمشيت” وهو يحتوي على مكتبة ومركز لتوثيق تاريخ البلدة وصالون مفتوح مخصص للقيام بالنشاطات الثقافية والاجتماعية

تصوير حسن عسل

تصوير حسن عسل

الكنائس

تنتشر في عمشيت الكنائس القديمة أشهرها كنيسة “سيدة النايا” التي يُعتقد أنها بنيت في الفترة الصليبية، وكنيسة “مار زخيا” التي يعود بناؤها للقرن السادس وكانت مركزًا للبطريركية المارونية في عهد البطريريك القديس “أرميا العمشيتي”، والتي يعتقد أنها مبنية فوق معبد فينيقي تحول لاحقًا إلى مزار للقديسة صوفيا. ويوجد في عمشيت مركز آبرشيّة جبيل المارونية في بناء أثري رائع مع كنيسة مار مارون راعي الأبرشية

تصوير حسن عسل

تصوير حسن عسل

تصوير حسن عسل

المنازل التراثية

أدى النشاط التجاري الذي اشتهرت به البلدة الى يسر أهاليها الذين اهتموا ببناء منازلهم وقصورهم وفق أجمل التصاميم التي يتميز كل منها بطابعه الخاص. قام بتصميمها مهندسون أتراك، وفرنسيون أو إيطاليون، الذين دمجوا فنهم بالطابع اللبناني الذي طغى على التصاميم. ولقد أضحت هذه القصور اليوم مقصدًا للمهتمين بالتراث والفن المعماري الأصيل . أشهر هذه القصور منزل ميخائيل لحود الذي يعود قسم منه الى القرن التاسع عشر، وكان يعرف بالدار الشهيرة. يتألف المبنى القديم من أقبية تعود الى عدة حضارات أبرزها حفرة تعود الى الحقبة الرومانية كانت تشكّل مكانًا يصلي فيه المسيحيون آنذاك، وآثار كنيس لليهود الذين كانوا يسكنون البلدة في القرن الثامن وحيث عثر على مدافن لهم، إضافة إلى بئر ماء تعود الى القرن الثامن كانت تروي سكان البلدة، كما ويوجد أقسام أخرى تعود إلى الفترة المملوكية والعثمانية. ولقد استقبل هذا القصر مجموعة كبيرة من الشخصيات السياسية والفكرية

ويوجد في البلدة قبر أخت الكاتب الفرنسي إرنست رينان (هنرييت رينان) التي توفيت بعد أن أصيبت بمرض الملاريا خلال تواجدها في البلدة. فدفنت في مقبرة عائلة زخيا التي كانت قد وفرت مأوى لإرنست رينان أثناء إقامته في عمشيت عام 1861، عندما كان يهتم بأعمال التنقيب الأثرية في منطقة جبيل

تصوير حسن عسل

مستشفى وكنيسة مار مخايل

هو مستشفى مجاني أسسه التاجران ميخايل طوبيا زخيا وشقيقه جبوّر في العام 1854. بالقرب من المستشفى يوجد كنيسة قديمة جددت في العام 2003 مع المحافظة على تصاميمها القديمة وهي تضم ثلاثة مداخل أحدها من الخارج يسمح بالدخول اليها دون اجتياز المستشفى. يطلّ جناح الإقامة والكنيسة على رواق، وحديقة فسيحة وواسعة

تصوير حسن عسل

الشاطئ

من الأماكن المميزة التي يجب زيارتها هو الشاطئ الذي يمكن الوصول إليه من خلال المرور في الأزقة المتعرجة على شكل متاهة. ويشهد الشاطئ حركة سياحية مميزة في الصيف نظرًا لنظافته وانتشار أشهر المطاعم والمقاهي. كما وأنشأت البلدية كورنيشاً بحرياً طوله 2800م يستقطب أهالي البلدة والزائرين من مختلف المناطق المجاورة للتنزه والترفيه

تصوير حسن عسل

تصوير حسن عسل

مغارة صالح

يوجد في عمشيت مغارة طبيعية تدعى مغارة صالح تقع في الجهة اليمنى من وادي إده، وطريقها وعرة لا يمكن الوصول اليها الّا سيرًا على الأقدام

ارتبط اسم المغارة وتاريخها بأقاويل عدة، فيقال أن رجلاً يدعى صالح كان قد أصيب بمرض عضال كان قد التجأ إليها في العام 1914، ويشاع أيضاً أن أحد مالكي الأرض في تلك الناحية هو من عائلة صالح

وتستقطب المغارة أهالي المنطقة والجوار والمستكشفين الذين يقصدونها لأهداف علمية

للمغارة أهمية تاريخية فقد شكلت عبر الزمن ملجأً لأهالي القرية خصوصاً خلال فترة الحروب. وتضم الجدران الداخلية كتابات قديمة باللاتينية والعربية تحمل تواريخ أحداث مختلفة. وللمغارة أيضاً أهمية من الناحية البيئية والجمالية، فهي إضافة الى التكوينات الطبيعية في داخلها المؤلفة من الصواعد والنوازل، تحتوي على صدفيات، كما أنها تعتبر مستعمرة للوطاويط المختلفة

جسر الدجاج

يصل عمشيت بجبيل جسر قديم بناه الفرنسيون في العام 1931، وهو يتميز بطابعه الهندسي والفني

أما أصل الاسم فهو جاج نسبة الى قرية جاج المشهورة بأرزها، وهذه اللفظة تغيرت محلياً لتصبح مع الوقت “جسر الدجاج” كما هو شائع اليوم

تصوير حسن عسل

شاهد أيضاً

ارتفاع أسعار الأجهزة الكهربائية والموبيليات..”صدمة لراغبي الزواج”

شهدت الفترة الحالية، ارتفاعًا كبيرًا، في أسعار الأجهزة الكهربائية والموبيليات، والعديد من المستلزمات التي يحتاجها المقبلون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *