الرئيسية / منوعات / مفاجأة صادمة.. التحقيقات تثبت زوج “إسراء” ضربها بمطواه وكان عايز يرميها فى البحر

مفاجأة صادمة.. التحقيقات تثبت زوج “إسراء” ضربها بمطواه وكان عايز يرميها فى البحر

مفاجأة صادمة.. التحقيقات تثبت زوج “إسراء” ضربها بمطواه وكان عايز يرميها فى البحر

حقد الزوج وكراهيته كانت ان تكون سبب فى قتل زوجته “إسراء عماد” لولا القدر انقذها ونقلت الى المستشفى وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن تفاصيل الشروع في قتل إسراء عماد على يد زوجها وإصابتها بجروح قطعية بأماكن متفرقة من جسدها موضحة أن الزوج اعتدى عليها بمطواة لما بينهما من خلافات ثم حملها إلى سيارة واتصل بشقيقه لاستدعائه فحضر برفقة آخر وسَمعت المجني عليها تحاورهما فضلا عن توجيه شقيق زوجها لومًا إليه لتعديه عليها وتجاوزه بذلك ما اتفقا عليه.

النيابة تثبت وتؤكد صحة الاعتداء على إسراء عماد

قال مسئول امنى ان تحقيقات النيابة اثبتت ان المجنى عليها “اسراء” اكدت خلال الادلاء بشهادتها حول اعتداء زوجها بتحريض من شقيقه ووالدته وتسلمت النيابة تحريات الشرطة حول الواقعة التي أكدت صحة اعتداء زوج المبلغة عليها بالمطواة لما بينهما من خلافات فأمرت “النيابة العامة” بضبطه وإحضاره وباستجوابه أنكر ما نُسب إليه من شروعه في قتل زوجته وأقر باعتدائه عليها بسكينٍ لما بينهما من خلافات دون أن يقصد قتلها.

مفاجأة صادمة.. التحقيقات تثبت زوج "إسراء" ضربها بمطواه وكان عايز يرميها فى البحر

امر بضبط واحضار شقيق المتهم ووالدته

وقررت النيابة حبس الجانى اربعة ايام على ذمة التحقيقات وامرت باستدعاء شقيق المتهم لانه السبب الرئيسى فى المأساة وامرت بإحضار والدته لاستجوابهما وضبط السيارة التي نُقلت المجني عليها فيها إلى المستشفى لمعاينتها وتكليف “الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية” برفع ما بها من آثار كما استدعت شهود على الواقعة لسماع أقوالهم وكلفت الشرطة بالبحث عن آلات مراقبة بمحل الواقعة وفحصها لبيان مدى تصويرها الجريمة وإجراء التحريات حول قصد المتهم من اعتدائه على زوجته ودور شقيقه ووالدته في الواقعة كما ندبت “الطبيب الشرعي” لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها لبيان ما بها من إصابات ومدى العاهة المستديمة التى حدثت لها .

شاهد أيضاً

بالفيديو ..حسام موافي عن العلاقة مابين السرطان والتدخين

يكشف أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني الدكتور “حسام موافي “، عن علاقة السرطان بالتدخين، موضحا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *