الرئيسية / منوعات / طوارئ المنصورة تكشف حقيقة البوست المتداول لاختفاء جثة إسراء عماد

طوارئ المنصورة تكشف حقيقة البوست المتداول لاختفاء جثة إسراء عماد

طوارئ المنصورة تكشف حقيقة البوست المتداول لاختفاء جثة إسراء عماد

تداول كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا إلي سيدة تدعى “إسراء عماد”، وهي مصابة بطعنات متفرقة في الوجه، زاعمين أنها تعرضت إلي اعتداءات من زوجها، ما أدى إلى وفاتها بعد الدخول للمستشفى بأيام، وأن الجثة خرجت دون أن يراها أحد.

ادعاء فتاه بالعمل في المستشفي :

وكتبت فتاة من خلال حسابها الشخصي علي موقع «فيسبوك»، أنها واحدة من العاملين داخل مستشفى المنصورة الدولي، وأن الفتاة «إسراء عماد»، وعمرها 18 عامًا، تعرضت إلي إصابات خطيرة نتيجة الاعتداء عليها من قبل زوجها،نتيجة خلافات بينهما، وتم نقلها للمستشفى، وخرجت جثتها دون علم أحد.

واستكملت الفتاة أن «إسراء» عندها طفل يدعى «مالك»، ونشبت بينها وبين أهل زوجها خلافات في الأيام الماضية، من طرف والدة زوجها وشقيقه وخطيبة شقيقه من جهة أخرى،نتيجة الخلاف على سيارة أجرة، قيل أن أم الزوج اشترتها له بينما هو قام بكتابتها لزوجته.

حقيقة قتل الزوجة واختفاء جثتها:

وعلي جانبه نفى مدير مستشفى المنصورة الدولي الدكتور “أحمد حشيش “، من خلال تصريحاته عن ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن دخول حالة تدعى” إسراء عماد” إلي مستشفى المنصورة الدولي، موضحا أن سجلات الدخول والخروج وقائمة أسماء الموتى الخاصة بثلاجة المستشفى أيضًا ليس من ضمنها ذلك الاسم، وليس هناك طبيبة تدعى” بيرلين عماد”.

وأوضح الدكتور «أحمد حشيش» إن دخول أي حالة مصابة لابد من أ ن تسجل في قوائم حالات الطوارئ التي دخلت المستشفى وليس من المنطقي أن تخرج جثة من المستشفى دون علم وزارة العدل و النيابة العامة حتى تتم الإجراءات الخاصة بدفنها وتشريحها.

شاهد أيضاً

أهم إعلانات الوظائف..تفاصيل ملتقى شغلني ومواعيد تلقي الطلبات

يبحث الكثير من المواطنين بشكل دوري عن ملتقي شغلني والذي يقدم العديد من الوظائف لفئات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *