العثور على لاعب كرة القدم هيانيك كامبا حيا في ألمانيا

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة (أميرة ذوادي)

لغز العثور على لاعب كرة القدم بالدوري الألماني هيانيك كامبا حيا بعد أربع سنوات من اعلان وفاته مازال يشغل المغردين

قصة غريبة حيث تم العثور وبعد أربع سنوات على كامبا في ألمانيا، يعمل في وظيفته القديمة فنيا كيميائيا في إحدى شركات الطاقة , يتقاضى راتبا شهريا كغيره من الموظفين ويداوم بشكل يومي,  بينما يظن كل العالم أنه قد توفي في حادث سيارة مأساوي في بلاده جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ 2016

هل هو فاقد للذاكرة ؟ هل زور وفاته؟ هل هو من روج لاشاعة وفاته؟ حيرة وقع فيها المغردون

“معقوله لاعب ومشهور ويسوي هالكذبة ويخسر مهنته وشهرته ويروح يشتغل بمصنع عشان ١٥ الف ريال تقريبا؟؟؟؟ لا مستحيل والله”

تقصد قد يستفيد من أموال التأمين على حياته , لكن التحقيقات تجري مع متهم آخر، زوجته السابقة التي نالت مبلغا من ستة أرقام

اسلام مجدي غرد “إزاي ده حصل؟ سنة 2016 في شهر يناير كان في زيارة لبلده الكونغو، مع زوجته لكنه فوجئ إنها أخدت أوراقه وفلوسه وتليفونه وهربت، قعد سنتين قبل ما يقدم تاني على فيزا لدخول ألمانيا وسافر تاني.زوجته السابقة عملت كده عشان تصرف بوليصة التأمين على حياته اللي كانت برقم كبير لم يُكشف عنه.”

يتم التحقيق مع زوجة اللاعب السابقة بتهمة التحايل, مقابل نفيها علمها بوجود بوليصة التأمين على حياته، لكن لم يتضح حتى الآن ما إذا تم تزوير الوثائق الكونغولية الضرورية لوفاة كامبا

“السيناريو اكثر من رائع ينقصه حاجه وحده كيف قدر يعيش سنتين من غير ما يعرف اي احد انه على قيد الحياه وكيف تم تزيف موته هل كانت في جثه بناء على الحادث ؟ كل هذي الأسئلة تجدون إجابتها في الموسم القادم.”

ولكن التحقيقات مازالت مستمرة على تويتر

أسماء التميمي علقت “خبر مو مكتمل صراحة ! طيب يوم يتوفى مافي جثة ! شركة التأمين كيف اتأكدت انه مات ! الشركات هذي مو بهالغباء والسذاجة لأنه حسب علمي يحققون حتى بحالة الوفاة كيف صارت وعلى مين الاخطاء”

شاركنا برأيك لماذا لم يكذب كامبا خبر وفاته منذ أربع سنوات ان لم يكن فاقدا للذاكرة أو مشاركا في عملية التحايل ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *