الرئيسية / منوعات / افتتاحية القبس: الاشتراطات الصحية التي لا تعرفها الحكومة. الجميع رأى الانفلات الصحي في أعراس وندوات سياسية ودواوين. اقتصار تطبيق القانون على فئات مستضعفة.. خلق شعوراً بالغبن لدى المواطنين. حنق شعبي على قرار #الحظر_الجزئي

افتتاحية القبس: الاشتراطات الصحية التي لا تعرفها الحكومة. الجميع رأى الانفلات الصحي في أعراس وندوات سياسية ودواوين. اقتصار تطبيق القانون على فئات مستضعفة.. خلق شعوراً بالغبن لدى المواطنين. حنق شعبي على قرار #الحظر_الجزئي

أعراس، دواوين، مناسبات اجتماعية، ندوات سياسية، ثم حظر جزئي لمدة شهر.. مشهد مؤسف يلخص الواقع الصحي في الكويت

فعلَى الرغم من التأييد الشعبي، الذي حظيت به الحكومة في مثل هذه الأوقات من العام الماضي، وعلى الرغم من الجهود العظيمة والمضنية التي يبذلها «الجيش الأبيض» والكوادر الصحية بلا كلل أو تعب، فإن النتائج في النهاية جاءت مخيبة للآمال، على كل الأصعدة، الاجتماعية والتربوية، والاقتصادية، وبالطبع الصحيّة.. لنجد أنفسنا نعود «متقهقرين» إلى المربع الأول الحزين الذي ألقى بظلاله الكئيبة على الكويت، وقد تجلى بقرار «الحظر الجزئي» لمدة شهر قابل للتمديد والتشديد

من يرى الاحترازات والإجراءات والضوابط التي وضعتها الحكومة على الورق، سيخيّل إليه أننا أمام حكومة تحترم قراراتها التي تصدرها، وتطبقها على الجميع من دون تمييز، في حين أن الجميع كان يرى حالة الانفلات الصحي الكبير في العديد من المناسبات الاجتماعية، لا سيما الأعراس والتجمعات والدواوين، وما رافقها من ضرب بعرض الحائط لشروط التباعد الاجتماعي والالتزام بالضوابط الصحية الأخرى، من دون محاسبة أو رقابة قانونية، كما أن ندوات سياسية معروفة أُقيمت على مرأى من جميع الكويتيين ومسمعهم، من دون أن تتحرك «وزارة الداخلية» للقيام بأدوارها المنوطة بها في تطبيق القانون والحدِّ من هذه التجاوزات الخطيرة.. هذا التراخي الحكومي في تطبيق القانون على ثلة مخالفين في المجتمع، وعدم الجدية في تطبيق القانون على الجميع، واقتصار الأمر على فئات مستضعفة، خلقت شعوراً بالغبن والغضب، والإحساس بعدم العدالة لدى المواطنين، وقد تبدى ذلك في الحنق الشعبي على قرار الحظر الذي سيبدأ تنفيذه الأحد المقبل

إننا نهيب بوزارة الداخلية أن تطبق القانون على الجميع، وأن تبتعد عن الحسابات السياسية الضيقة في تنفيذ إجراءاتها، حتى لا تستمر الكويت في دوّامة الضياع، وتنهار بعدئذ المنظومة الصحية – لا سمح الله

وأمام فوضى القرار الحكومي، لا نملك إلا أن نذكِّر الشعب الكويتي الطيّب، والصابر، وهو يواجه أياماً صعبة مقبلة، بالآية الكريمة: «إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ»

شاهد أيضاً

“في دقيقة واحدة ” حضري كوكيز المج في الميكرويف .. مش هتبطلي تعلميه من سهولته

الكوكيز من الحلويات المميزة والتى من السهل تحضيرها في المنزل، وبعد كيكة المج أصبح هناك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *