الرئيسية / صحتك / “تصلب الشرايين وجلطات”.. احذر تناول الحواوشي والكبده من الشارع

“تصلب الشرايين وجلطات”.. احذر تناول الحواوشي والكبده من الشارع

قلق كبير ينتاب عدد من الأشخاص، خاصة عند شراء بعض الأطعمة مثل الحواوشي والسجق والكبدة، بسبب الأسعار التي تبدأ من 2 جنيه، ويتساءلون بشأن مصدرها وكيف تباع بهذا السعر، وخاصة أن الأمر لا يقتصر فقط على العربات في الشوارع ولكن على بعض المطاعم.

تزايدت الشكاوى مؤخرًا من سكان منطقة الكوم الأحمر، التابعة لمحافظة الجيزة بسبب رخص أسعار اللحوم المشوية والساندوتشات الجاهزة داخل معظم المطاعم، حيث تتراوح بين 5 و40 جنيها فقط، ما يجعل الكثيرون يتساءلون عن أضرار رغيف الحواوشي “5 جنيه” وساندوتش الكبدة “2 جنيه”.

الدكتور محمد الحوفي، أستاذ علوم الأغذية حذّر من الأكلات التي يتناولها الناس بشكل يومي من الشارع، والتي قد تؤدي إلى أمراض خطيرة، كما يلي:

الحواوشي

“المدفن لجميع اللحوم المعيبة”.. هكذا وصف “الحوفي” الحواوشي الذي يباع في الشارع، أي أنه يصنع من لحوم لا يستطيع التاجر تسويتها ككباب أو كفتة، أو بيعها كلحمة.

وأضاف لـ”الوطن”، أن مخاطر الحواوشي من الشارع أي من الأماكن غير الموثوق بها، تأتي من أن مصادر اللحوم غير مؤكدة ولا تخضع للرقابة البيطرية: “يعني ممكن تكون جاية من حيوانات مريضة أو لحوم منتهية الصالحية أو مستوردة مجمدة، أو حيوانات غير مسموح بذبحها، أو لحوم مستوردة جودتها وحشة، وبيدخل فيه هياكل الدواجن، بيتفرم بالإضافة للجلود، وكمان لحوم بطن وأحشاء”.

ويحاول البائع أيضا إخفاء العيوب من خلال وضع كمية كبيرة من البصل والثوم والتوابل، ونسبة الدهون التي تكون عالية جدًا، ما يشكل خطرًا على مرضى القلب والضغط والسكر، وقد تؤدي إلى تصلب الشرايين، وضيق الشرايين، ويصبح الشخص معرض لحدوث جلطات، بالإضافة إلى “السمنة” لاحتواءها على سعرات حرارية عالية وفقا لـ”الحوفي”.

وأشار أستاذ علوم الأغذية، إلى أن الحواوشي يتم تجهيزه تحت ظروف غير جيدة، ما يعطي فرصة للتلوث والميكروبات، وينتج عنها التسمم أو جرثومة المعدة أو الإسهال، بسبب الحمل الميكروبي العالي.

الكبدة

وصف “الحوفي” الكبدة بالأغذية سريعة الفساد، كونها عبارة عن كتلة من الدم، حيث إنه يفسد أسرع من اللحوم: “المشكلة لما يدخل ثلاجات التجار ثم تاجر كبير ثم تاجر تجزئة وجملة، لحد ما توصل لعربية الشارع، لو مكنش التجميد محكم يعني مراحل التداول دي غير مضمونة بتكون كلها مخاطر أنها تتعرض لتغيرات لدرجة الحرارة”.

ويعمل البائع على إخفاء عيوبها، من خلال وضع الفلفل والثوم والتوابل، وتكون أضرار الكبدة من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وخاصة الضار، وتؤدي لتصلب الشرايين وضيق الشرايين وارتفاع ضغط الدم، والإصابة على المدى الطويل بالجلطات، بحسب الحوفي.

وأشار “الحوفي”، إلى ضرورة تناول الكبدة في المنزل وشراءها من جزار يخضع للرقابة الصحية، وأوصى بعدم تناول الكبدة كثيرًا.

السجق البلدي

بالنسبة للسجق البلدي، أوضح أستاذ علوم الأغذية، أنه يضاف إليه مركبات للحفاظ على لون اللحمة الحمراء، ويعتبر ذلك مواد حافظة التي تتفاعل أحيانا مع البروتين، وينتج عنه مركب “نيتروزامين” الذي يعتبر مركبات مسرطنة على المدى الطويل، بالإضافة إلى اللحوم التي تدخل في السجق البلدي: “كلها لحوم درجة تالتة ولحوم بطن، وأحشاء بيعتمد على التوابل، عشان يخفي عيوب الطعم والريحة واللون”.

ومن أضرار السجق البلدي، احتوائه على نسبة دهون عالية وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم والمواد الحافظة التي تؤثر سلبيا على صحة الإنسان.

شاهد أيضاً

بدون تكاليف كعب الغزال ولا اسهل

القراقيش أو المنين أو كعب الغزال كلها عجينة واحدة تنفع للفطار يوم العيد مع كوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *