“بدل ما تموته بيعه”.. تجارة صيد الأبراص “بتكسب”: بـ10 دولار وممكن تصدره

حشرات وزواحف عدة تنتشر خلال فصل الصيف، يحاول العديد من الأشخاص التخلص منها سواء بالطرق الطبيعية وغيرها، دون دراية أن بيعها قد يبدو مربحا، إذا تم اصطيادها، من بينها الأبراص.

إلى أي فصيلة تنتمي الأبراص؟

والأبراص هي فصيلة من الحيوانات الزاحفة الصغيرة من رتبةالحرشفيات، جلودها رقيقة ومرقطة، ألوانها بين الأحمر والأخضر أو البني الفاتح والداكن، وبعض أنواعها، تستطيع تغيير ألوانها بغرضالتمويه، كما تفعلالحرباء.

وهناك بعض الأشخاص يتاجرون في الأبراص، والذي يصل سعر الواحد منها بالدولار عند التصدير، ومن بينهم البرص المنزلي.

أسعار الأبراص عند التصدير تتراوح من دولارين إلى 10 دولارات

“نجاح طلبة”،صاحب مزرعة لتربية الطيور والزواحف، أوضح لـ”الوطن” أن هناك نحو 10 أنواع من الأبراص ولكل واحد منه سعر مختلف سواء بالجنيه أو بالدولار عند التصدير، لافتا إلى أن فصل الصيف هو موسم انتشار الزواحف جميعها نظرا لخروجها من البيات الشتوي.

وحول أسعار الأبراص، قال “طلبة” أن كل سعر البرص يختلف حسب النوع وصعوبة اصطياده، لافتا إلى أنهم يخرجون لاصطياده حسب الطلبية سواء من أسوان الذي يتواجد به نوع “البتري” أو “أبو كف” من سيناء، وهناك أبو عين واسعة وأصفر البطن.

ولفت صاحبمزرعة تربية الطيور والزواحف، إلى أنأسعار بيع البرص تتراوح بين دولارين و10 دولارات، مشيرا إلى أنه يصدر بالخارج خاصة بأمريكا وألمانيا للاستخدام في الأبحاث العلمية، مضيفا: “بيطلب مني 1000 واحد للتصدير”.

أنواع الأبراص المنزلية

فيما تحدث حمادة شعبان، الذي يقوم بتربية الزواحف في منطقة أبو رواش بالجيزة، عن الأبراص المنزلية والتي تنقسم إلى نوعين وهما الثابت وأبو 4 نقاط وسعر الثاني أغلى من الأول، لافتا إلى أنهم يخرجون لاصطياد الأبراص سواء من المنازل أو الجبال أو منطقة الأشجار.

وأوضح حمادة شعبان، خلال حديثه مع “الوطن”، أن الأبراص تستخدم سواء لتغذية الحيوانات أو الأبحاث العلمية، وأسعارها تختلف داخل مصر عن التصدير.

وهناك بعض المواقع الإلكترونية التي تعرض بيع الحيوانات “أونلاين”، من بينها الأبراص، فعلى سبيل المثال أعلن أحد المستخدمين عبر موقع شهير للحيوانات أن لديه “أبو بريص” عمره 3 أشهر بمبلغ 50 جنيه استرليني.

وعادة، ينشط البرص ليلا، مصدرا زقزقة للاتصال بواسطتها بالأبراص الأخرى، معتمدا في غذائه علىالبعوضوالفراشوصغارالحشرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *