الأحد , 15 ديسمبر 2019
الرئيسية / غير مصنف / ھل سیاحة المسلم تختلف عن غیره؟

ھل سیاحة المسلم تختلف عن غیره؟

ھل سیاحة المسلم تختلف عن غیره؟
أثناء السفر طلب الولد من أبیه أن یخطط للعائلة لرحلة بحریة فیھا السباحة قرب الجزر وتناول الطعام والغوص في البحر لرؤیة الأسماك، فوافق الأب علي المقترح وذھب الإبن للتنسیق مع مكتب السیاحة لعمل
رحلة بحریة وتم حجز وتحدید موعد الرحلة، فأخبر الإبن والده بأنه أتم الحجز للرحلة مع مجموعة من الأجانب مرافقین لھم في الرحلة البحریة، فسأل الأب ابنه ھل من ضمن المجموعة نساء أجانب ؟ فأجاب نعم
أكید، فقال الأب فكیف إذا سبحوا معنا ولبسوا ملابسھم البحریة وصاروا یتمشون بالمركب شبه عراة؟ فرد الإبن لم أفكر بھذه المسالة؟ فقال الإبن ولكن الرحلة من الصباح وحتى المساء ویتخللھا غداء یدیره مسؤول الرحلة، ثم سأل الأب ابنه وھل أثناء الغداء یتم تناول الخمر فأجاب الإبن لا أعرف، فطلب الأب من ابنه أن یسأل المسؤول عن تفاصیل البرنامج، فلما سأله الإبن أجاب بقوله نعم أكید فیھ مشروب لأن المجموعة التي سترافقكم من دول أوربا وھم أجانب وأكید یلبسون ملابس بحریة تظھر أجسادھم، فقال الأب لإبنه إذن یصعب علینا المشاركة معھم لأن أخلاقنا وثقافتنا تختلف عنھم، فمن الصعب أن نشارك مجموعة من الأجانب رحلة بحریة بھذه الصورة، فحزن الإبن واعترض علي رفض والده وقال إذن طول عمرنا لن نجرب مثل ھذه الرحلات، فرد الأب علیه وقال دعنا نفكر بطریقة أخرى تتناسب مع ثقافتنا ودیننا، فرد الإبن كیف ، قال الإب أتصل بمسؤول الرحلة وأخبره لو أردنا نحجز مركب صغیر لوحدنا نحن كعائلة من خمسة أفراد وینفذ لنا نفس البرنامج سباحة وغوص وغداء فھل ممكن وكم یكلف؟ فاتصل الإبن بمسؤول الرحلة وعرض علیه الشروط ورحب المسؤول بالفكرة وقال لھم لا مانع ولكن ستدفعون
زیادة مبلغ قلیل علي الرسوم بسبب الخصوصیة التي طلبتموھا ونضمن لكم عدم سباحة النساء بالمایوه معكم وعدم وضع الخمر علي الغداء، وتم الإتفاق علي الرحلة وتمت الرحلة وفرحت العائلة وأفرادھا بھذه الرحلة فالسیاحة والترفیه أمر مطلوب وتحبه النفس لتكون سعیدة، ومن خلال ھذه القصة نستفید أن ھناك نوعین من البرامج السیاحیة تطرحھا الشركات السیاحیة وخاصة في الصیف، إما برامج نستطیع أن نسمیھا بالسیاحة الحلال لا خمر فیھا ولا أجساد عاریة مثلا، مثل زیارة المتاحف والمزارع والألعاب الریاضیة وعرض الحیوانات والمدن الترفیھیة وزیارة المصانع والمطاعم والبرامج الترفیھیة الھادفة وغیرھا، أو برامج تكون فیھا مخالفة شرعیة واضحة مثل الرقص وتناول الخمور والعري أثناء السباحة فھذه ینبغي أن نفكر بطریقة ذكیة في كیف نتجنبھا أو نفكر بطریقة ذكیة مثل تفكیر العائلة التي تحدثنا عنھا، بأن نعمل نفس البرنامج ولكن باسلوب یتناسب مع دیننا وثقافتنا، وھذه مسألة تربویة مھمة للأبناء حتى لا تذوب ھویتھم بھویة وثقافة الآخرین ویستمرون بالمحافظة علي دینھم، وھذه القصة التي عرضتھا علیكم ھي قصة واقعیة وأنا أعرف أبطالھا ولكن فیھا أسلوب تربوي رائع وھو الحوار بین الأب وابنه وعدم الرفض من غیر تقدیم البدیل، ولھذا كانت العائلة كلھا سعیدة بالبرنامج الذي خططوا له، واستمتعوا ببرنامج یتوافق مع دینھم وثقافتھم، والتنوع بالبرامج الترفیھیة والسیاحیة وخاصة في فترة الصیف مھم جدا لتجدید نشاط الإنسان وكسر الروتین في الحیاة وزیادة المحبة والألفة بین أفراد العائلة، فاستغلال المناسبات فرصة لغرس القیم التربویة وأدخال السعادة والبھجیة علي النفس، سواء كانت مناسبة دینیویة مثل الإجازات الصیفیة والعطل أو مناسبات دینیة مثل الأعیاد ورمضان وعشر من ذي الحجة ویوم عرفة،
فالنفس تحب الترفیه ودیننا یشجع علي الترفیه فقد سابق رسول لله صلى لله علیھ وسلم السیدة عائشة رضي لله عنھا وھو في طریقه للغزو، فرغم المسؤولیات الكبیرة علي عاتقه عليه السلام إلا إنه لبى نداء الفطرة في الترفیه والریاضة والفكاھة صلى الله عليه وسلم.

عن sadek

شاهد أيضاً

بيوت من المكعبات !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *