“ثلثي” أندية الدوري يتنافسون على البقاء .

                                          فريق بيراميدز

البداية من فريق النجوم صاحب المركز الأخير برصيد 21 نقطة، سيدخل الفريق الصاعد للدوري مطلع الموسم الحالي في منافسة شرسة على البقاء في ظل نتائجه السلبية في الأسابيع الأخيرة.

 

النجوم حقق خمس انتصارات فقط في الدوري خلال 24 مباراة بالمسابقة مقابل ستة تعادلات و13 خسارة.

فرصة بقاء النجوم صعبة في ظل مواجهة الأهلي وبيراميدز ومصر المقاصة والإنتاج الحربي خلال الأسابيع المقبلة.

 

في المقابل، يمر إنبي بوضع حرج خلال هذا الموسم حيث يقع الفريق البترولي في المركز قبل الأخير برصيد 21 نقطة من 23 مباراة.

قد يميز إنبي في الدور الثاني أنه واجه كبار الدوري كالزمالك وبيراميدز والمصري البورسعيدي، ليتبقى للفريق البترولي مواجهة الأهلي فقط.

 

الفريق الثالث المتواجد في قاع الترتيب وهو الداخلية حيث يعاني رجال المدرب علاء عبد العال سلسلة من سوء النتائج مؤخرًا في المسابقة المحلية.

ويتواجد الداخلية في المركز السادس عشر برصيد 22 نقطة من 24 مباراة، حيث يتبقى له 10 مباريات في الدوري وسيكون أمامه عديد من المباريات الصعبة مثل الزمالك والإسماعيلي.

 

وادي دجلة رغم الأداء الذي يقدمه مع مدربه اليوناني تاكيس جونياس إلا أن النتائج جاءت بصورة سلبية خاصة في الفترة الأخيرة.

صاحب المركز الخامس عشر فريق وادي دجلة والذي يمتلك برصيده 23 نقطة من 24 مباراة، حيث يتبقى للفريق الدجلاوي تحديات صعبة كمواجهة الزمالك وبيراميدز والإنتاج الحربي والإسماعيلي.

 

الصراع على البقاء امتد لفريقي مدينة الاسكندرية وهما الاتحاد وسموحة حيث يتواجد زعيم الثغر في المركز الرابع عشر برصيد 24 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن فريق الأمواج الزرقاء.

الاتحاد والذي خاض 22 مباراة حتى الآن أمامه عدة تحديات صعبة في بطولة الدوري كمواجهة بيراميدز والأهلي والإنتاج الحربي.

 

في المقابل يمتلك فريق سموحة 11 مباراة قبل نهاية الدوري وأمامه فرصة لتحسين صورته في ظل تغيير القيادة الفنية وتولي حسام حسن الإدارة الفنية مؤخرًا.

وسيخوض سموحة عديد من المواجهات الصعبة خلال الأسابيع المقبلة من خلال مقابلة الثلاثي الإسماعيلي ثم المصري البورسعيدي والزمالك، كما سيتبقى للفريق السكندري مواجهة الأهلي.

في المقابل، ورغم النتائج الجيدة الذي يحققها فريق بتروجيت تحت قيادة مدربه محمد عودة إلا أن الفريق البترولي مازال مهددًا.

 

ويتواجد بتروجيت في المركز الثاني عشر برصيد 25 نقطة حيث سيكون الفريق البترولي أمامه عديد من التحديات الصعبة كمواجهة الأهلي وبيراميدز.

 

أما فريق الجونة فيعيش الفريق الساحلي حالة جيدة بعض الشيء على مستوى النتائج رغم خسارته من الأهلي في الجولة الماضية بعدما فاز على بيراميدز في الجولة قبل الماضية (2-1).

 

فريق المدرب حمادة صدقي يتواجد في المركز الحادي عشر برصيد 26 نقطة من 23 مباراة إلا أنهم أنهوا عديد من المواجهات الصعبة كالأهلي وبيراميدز ويتبقى فقط مواجهة الزمالك والإسماعيلي من أندية القمة.

 

في المقابل، يعيش فريقي حرس الحدود وطلائع الجيش حالة مستقرة على مستوى النتائج خلال الفترة الأخيرة.

ويتواجد الحدود في المركز العاشر برصيد 26 نقطة من 23 مباراة، لكن أمام فريق المدرب طارق العشري عدة مباريات صعبة في الدور الثاني كمواجهة الزمالك وبيراميدز والإسماعيلي والإنتاج الحربي.

 

بينما يحتل فريق طلائع الجيش المركز التاسع برصيد 27 نقطة من 24 مباراة.

الجيش والذي حقق نقطتين ثمينتين بالتعادل أمام الزمالك والإسماعيلي في آخر جولتين مازال أمامه مباريات صعبة كمواجهة الأهلي والمصري البورسعيدي.

 

 

محتويات

  • 1تاريخ النادي
    • 1.1نادي قصر النيل والمختلط (1911- 1941)
    • 1.2نادي فاروق (1941 – 1952)
    • 1.3نادي الزمالك وفترة ما بعد الثورة
    • 1.4جيل الستينيات والسبعينيات والثمانينيات
    • 1.5الفترة الحالية
  • 2الزي
  • 3الشعار
  • 4مقر النادي
  • 5الملعب
  • 6الدربي والمنافسين
  • 7تاريخ فريق كرة القدم في بطولات أفريقيا
  • 8رؤساء النادي
  • 9الألعاب الرياضية الأخرى
  • 10فريق كرة القدم
    • 10.1قائمة اللاعبين
    • 10.2لاعبون معارون
    • 10.3الجهاز الفني والإداري والطبي
    • 10.4البطولات
    • 10.5أرقام قياسية
  • 11انظر أيضًا
  • 12المراجع
  • 13وصلات خارجية

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *