أبو الغيط: الجامعة العربية تولى اهتماما متزايدا بقضايا الطفل فى المنطقة .

                                        أبو الغيط

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن السنوات الماضية شهدت اهتمامًا متزايدًا من قبل الجامعة بقضايا الطفل فى المنطقة العربية والنهوض بأوضاعه وإنفاذ حقوقه، بما يراعى مصلحته الفضلى وبما يتماشى مع حقوقه الأصيلة والمكفولة له فى الاتفاقيات والمعاهدات الإقليمية والدولية.

ونوه أبو الغيط، فى كلمته اليوم الخميس، فى افتتاح أعمال فعالية إطلاق دراسة “عمل الأطفال فى الدول العربية” بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، إلى اتفاقية حقوق الطفل التى صادقت عليها كافة الدول العربية وكذلك البروتوكولات الإضافية الملحقة بها، والاتفاقيات الصادرة عن منظمة العمل الدولية، بالإضافة إلى “أجندة التنمية المستدامة 2030” التى اعتمدها قادة العالم فى سبتمبر 2015 فى قمة أممية تاريخية.

وقال”أبو الغيط” :”نجتمع اليوم لمناقشة قضية مهمة تؤرق مجتمعنا العربى وهى قضية عمل الأطفال والتى تعتبر عنفًا ممارسًا ضد هؤلاء الأطفال ويحرمهم من حقوقهم الأساسية فى التمتع بالحياة الطبيعية فى سنواتهم الأولى من أعمارهم، تلك السنوات التى تعتبر الأهم فى تشكيل شخصياتهم وسلامة بنيانهم العقلى والنفسي، إلى جانب حرمانهم من التعليم والصحة والحماية والنماء، فضلًا عن ازدياد هذه القضية خطورة فى ظل ما تمر به عدد من دول المنطقة من إرهاب ونزاعات وحروب مسلحة”.

ولفت “أبو الغيط” إلى أن الإحصائيات تشير إلى أن معدّل انتشار عمل الأطفال فى البلدان المتأثّرة بالنزاعات المسلّحة أعلى من المتوسّط العالمي، كما أنّ معدّل انتشار العمل الخطر يزيد بنحو 50% فى البلدان المتأثّرة بالنزاعات المسلّحة منه فى العالم بأجمعه.

وأشار إلى حجم التراجع والانتكاسات التى أصابت حقوق الأطفال فى الفترة الأخيرة نتيجة للتحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وما صاحبها من لجوء ونزوح وتشتت للأسر، الأمر الذى كان له انعكاسات سلبية على الأطفال، فضلًا عن التحديات الكبرى المترتبة على هذه الظروف الصعبة من عدم الالتحاق بالتعليم وعدم الحصول على الخدمات الصحية المناسبة، بل وتفشى عدد من الأمراض التى تم القضاء عليها نهائياً فى سنوات سابقة، وسوء التغذية، والزواج المبكر والزواج القسرى وعمل الأطفال فى أعمال خطرة.

وقال “أبوالغيط” إنه جاءت على رأس هذه التحديات تجنيد الأطفال وإشراكهم فى عمليات مسلحة أو أعمال ترتبط بالنزاعات بلغت ذروتها فى جمع ونقل المؤن والأسلحة للجماعات المسلحة، وجمع أشلاء الموتى، ما يجعلنا نضيف إلى قائمة الحقوق التى ننادى بها لأطفالنا “الحق فى الطفولة” حيث تترك هذه التحديات بصمات غائرة لا يمكن التخلص منها بسهولة لدى كل طفل شاءت الظروف أن يتعرض لها.

وأوضح أن قضية عمل الأطفال هى قضية متعددة الجوانب، فبالإضافة إلى الجوانب الحقوقية، هناك العديد من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية لهذه القضية التى تشكل حائلًا دون القضاء على هذه الظاهرة المتفاقمة.

 

محتويات

  • 1التسمية
  • 2تاريخ
    • 2.1فكرة نشأتها
    • 2.2بروتوكول الإسكندرية
    • 2.3ميثاق الجامعة العربية
    • 2.4القوات العربية المشتركة
  • 3الجغرافيا
  • 4العضوية
    • 4.1عضوية فلسطين
    • 4.2فقد العضوية
    • 4.3الدول الأعضاء
  • 5أمناء الجامعة
  • 6إدارة جامعة الدول العربية
  • 7الاقتصاد
    • 7.1قائمة الدول الأعضاء بترتيب الناتج المحلي الإجمالي (معادل القوة الشرائية)
  • 8السكان
    • 8.1إحصائيات السكان
    • 8.2الدين
  • 9مقارنات مع منظمات أخرى
  • 10تاريخ انضمام الدول العربية والمراقبين الدائمين
  • 11المنظمات العربية المتخصصة
  • 12قائمة القمم العربية
    • 12.1القمم الاقتصادية
  • 13الانتقادات
  • 14انظر أيضاً
  • 15المراجع
  • 16وصلات خارجية

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *